تفاصيل الخبر

اخبار دكتور أشرف الهباق

أعراض الإصابة بمشاكل العيون

أعراض الإصابة بمشاكل العيون

  • ظهور نقط وبقع في مجال البصر، وهو ما يسمى بِانفصال الزجاجية، حيث يتقلص السائل الهلامي الذي يملأ العين، وتتكون بدلاً منه بلورات تؤدي إلى انفصال العدسة الزجاجية عن الشبكية.

  • ظهور ستار داكن يغطي مجال الرؤية، ويحدث هذا نتيجة انفصال الشبكية عن الأوعية الدموية للعين، وإذا لم تُعالج هذه الحالة فور الشعور بها قد تؤدي إلى فقدان دائم للبصر.

  • الشعور بحرقة وحكة دائمة في العين، وتكون هذه الأعراض نتيجة جفاف العين، وعادة ما تكون هذه المشاكل بسيطة، ويمكن معالجتها بسهولة.

  • رؤية مزدوجة للأشياء.

  • احمرار العينين، وتورمهما في بعض الأحيان.

  • فقدان البصر في إحدى العينين.

  • فقدان رؤية الألوان الفاتحة، وعدم رؤية الأشياء بوضوح في الليل.

مشاكل البصر :

  • قصر النظر: وتظهر هذه المشكلة عادةً عند الصغار والشباب، حيث تفقد العين قدرتها على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.

  • طول النظر: وهي مرتبطة بالكبار في السن، حيث يصبح عندهم صعوبة في رؤية الأشياء القريبة بوضوح، ويواجهون مشاكل عند قراءة الصحف، والمجلات.

  • الحَوَل: ويحدث نتيجة انحراف إحدى العينين، أو كلتاهما، نتيجة عدم القدرة على التحكم في عضلات العين.

  • اعتلال الشبكية: يعتبر مرضى السكري أكثر الأشخاص عرضةً للإصابة بهذه الحالة نتيجة حدوث نزف في شبكية العين.

  • الساد: أي حدوث تعكير في عدسة العين، مما يؤدي إلى تخفيض مستوى الرؤية في الليل فيما يُعرف بالعمى الليلي.

  • كسل العين أو غمشها: ويكون نتيجة عدم تطور الإبصار في السنوات الأولى بعد الولادة، وسببه الرئيسي هو عدم تكوين ارتباطات عصبية بين العينين والمخ.

  • التنكس البقعي: أي عدم وضوح الرؤية المركزية، لتظهر ألوان الأشياء داكنة وباهتة.

  • الزرَق: وتحدث هذه الحالة نتيجة ازدياد الضغط على العين، مما يسبب فقدان الرؤية.

  • حرج البصر: يحدث نتيجة تعرض القرنية لنتوءات وتموجات تؤدي إلى إصابة العين بالتعب، وعدم قدرتها على الرؤية بوضوح. التهاب العصب البصري: وهي مشكلة تتسبب غالباً بالعمى المؤقت، وذلك نتيجة حدوث خلل في نقل المعلومات من العين إلى الدماغ. طرق العلاج المحافظة على مستوى السكر، والضغط ضمن معدلاتهما الطبيعية. معرفة السبب الرئيسي الذي أدى للمشاكل، وعلاجه فوراً. المواظبة على ارتداء النظارات الطبية اللازمة، أو العدسات الطبية اللاصقة لتصحيح النظر، وذلك بعد إجراء الفحوصات المطلوبة. إجراء العمليات الجراحية إذا استلزم الأمر ذلك.